روائع لن تتكرر

 i shemy

روائع لن تتكرر .. "النبيل" عادل شريف    بقلم - ابراهيم الشيمى

انا من جيل لحق تصافى ونهاية شهره وحب التنس والويمبلدون والرولان جاروس بالذات عشان عادل شريف معجزه ومفخرة التعليق الرياضى المصرى الموهوب المبدع الموسوعى الساخر الساحر المثقف الاديبالذىجعل التعليق الرياضى علمناانه عليكان تهنئ الفائز وأنت مرفوع الراس فقد كنت منافسا عظيما وسباتى يومك .. وقد ظلت رياضه التنس حكرا على النبلاء والأثرياء و الذوات وأصحاب المقام الرفيع حتى جعلها عادل شريف لعبه شهيرة ولعبه شعبيه يتابعها فقراء مصر .. ويحكى انه فى احدى بطولات "الويمبلدون بدأت 1877" كان عادل شريف يعلق منشرفه بلكونهملاصقه للملعب يستأجرهامن صاحبتها الايطالية العاشقه للتنس شرط ان يجلب لها صندوق نبيذ جناكليس مصرى 

وكان رئيس القسم العربي في إذاعة وتليفزيون "بي بي سي B.B.C" حاضرا بملعب الويمبلدون وقد استمع لتعليقه المباشر على احدى المباريات المملة والتى حولها بغزاره معلوماته وخفه ظلهالى متعهفطلب ان أن تنضم الإذاعة والتليفزيون الإنجليزي الاشهر عالميا إلي موجةاذاعه وتليفزيون مصر وحصل عادل شريف علىالموافقة وهو في لندن وأصبح عادل شريف مرتبطاً تعاقدياً مع كل من ال "بي بي سي" وتليفزيون مصر وكذلك التعليق علي "رولان جاروسبدات 1891"" بباريسوكان شغوفا بالتعلم فقد ذهب لدورة لتعلم اللغة الألمانية وزوجته الراحلة ساميه صادق رئيسه التليفزيون المصرى والاذاعيه الشهيرة فسافرا الى المانيا بسيارة 128 من القاهره الى القنطرة والعريش وسوريا وتركيا وتعطلت السيارة وألقوا بها في الزبالة وأكملوا الرحلة "أوتو ستوب"

ولا ينسى الراحل لحظه دخول الملكة إليزابيث الثانية ملعب كل عموم إنجلترا "ويمبلدون" وتحيتها لها باليدوقد أصيب بضعف في شرايين القلب بسبب سمتنه المفرطة رغماستمرار ممارسته للتنس وجاء موعد بطولتي رولان جاروس وويمبلدون ونصحه الأطباء بالاعتذار ولكنه يدرك مدي الارتباك والخسارة لوسائل الإعلام التي ارتبط بهافأصر علي السفر.وخلال نهائي بطولة رولان جاروس اشتد عليه المرض رغم قيامه بالتعليق وهو يتألم وسافر إلي لندن.وسقط في طريقه من مسكنه إلي الملعب وتوفي في مستشفي بلندن

ومات معه التعليق الشيق الرائع الممتع السلس الغزير المعلومات وخفة الدم والروح وعادت لعبه التنس شهيدة تنعى عادل شريف العظيم و الذى وصلحال اللعبه والتعليق عليهابعده ان اللواءات الجهله ومعهم الاغبياء حمله دكتوراه التربيه الرياضيه شيعوها الى مثواها الاخير ..وسامحونى اطلت عليكم كان نفسى اكتب عنه .